أخبار صبّارية

تطبيق “صبّار” للعمل بالساعة يُغلق جولة استثمارية بقيمة 5.6 مليون ريال سعودي

تمكنت الشركة السعودية الناشئة “صبّار”، والمتخصصة في تطوير وابتكار حلول التوظيف في قطاع البيع بالتجزئة والترفيه والخدمات من إغلاق جولة استثمارية تأسيسية بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي، وذلك بقيادة فينتشر سوق و500 ستارتبس الأمريكية وصندوق دراية فنتشرز وعدة من المستثمرين الأفراد من المملكة العربية السعودية

وتهدف منصة وتطبيق “صبّار” إلى تمكين الشركات المستهدفة بتعيين موظفين مؤهلين ومدربين لتغطية احتياجاتهم من الكوادر خلال أوقات الذروة والمواسم على عقود العمل بالساعة.

يُشار إلى أنه منذ إطلاق المنصة منتصف عام ٢٠١٩م وحتى الآن، تم استقطاب عشرات الآلاف من الباحثين عن عمل على منصة “صبّار”. كما وظفت لعملائها الكثير من المتقدمين وذلك عبر محرك تقني خاص طورته الشركة يقوم بربط الباحثين عن العمل بالفرص الوظيفية المناسبة لهم حسب تفضيلاتهم ومؤهلاتهم وحسب الموقع الجغرافي لتلك الفرص. أيضًا تميزت المنصة بتخصصها في الوظائف الفورية في قطاع التجزئة مثل: كاشير، وباريستا، والمبيعات وغيرها.

وصرحت الشركة بأنها ستخصص هذه الجولة الاستثمارية لتطوير التقنية والتوسع في عملياتها لتفعيل عقود العمل بالساعة ورفع أعداد المستفيدين منه.

الجدير بالذكر، أن الشركات في قطاع البيع بالتجزئة في المنطقة تواجه تحدياً في التسرب الوظيفي تصل نسبته إلى ٧٠٪ خلال الـ٣ أشهر الأولى من تعيين الموظفين، مما يؤدي إلى حاجة الشركات إلى صرف وقت وجهد كبير بشكل مستمر في الاستقطاب والتوظيف. ومن ناحية أخرى توجد كوادر متحمسة للعمل وغير مستَثمرة عند الكثير من الشباب والشابات. وهنا يكمن دور منصة “صبّار” في ربط الشركات حسب احتياجاتهم (أوقات العمل والمهارات المطلوبة) بالموظفين المستعدين لشغر تلك الفرص على عقود العمل بالساعة، وتقوم المنصة بجميع عمليات التوظيف بالكامل بداية من الاستقطاب والفرز والمقابلة الشخصية وحتى التوظيف وسداد المقابل المالي للباحث عن عمل. 

أسس شركة “صبّار” فريق ذو خبرة في تصميم وتطوير الحلول الرقمية، ويشمل المؤسسون محمد طه إبراهيم، وعبدالرحمن المديهيم، وأفنان شربيني، وسارا الشميمري. قبل “صبّار”، كان يعمل الفريق بقيادة محمد طه في شركة دوبرافو الحائزة على العديد من الجوائز العالمية في بناء وتصميم المنتجات الرقمية. وأبرز أعمالهم كانت: تطوير بوابة العنوان الوطني، وتطبيق رزنامة الترفيه، وبرنامج “كن عونا” التطوعي لوزارة الحج والعمرة، وتطبيق وتين للتبرع بالدم، وغيرها من المشاريع الرقمية.

وصرح الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة محمد – بأن “هناك توجه عالمي نحو تعيين القوى العاملة بعقود للعمل بالساعة. ومن المتوقع أن يصل حجم السوق العالمي للاقتصاد التشاركي Gig Economy إلى 3.7 ترليون دولار أمريكي في عام ٢٠٢٥م. أيضاً، في الأسواق المتقدمة يعمل ٤٠٪ من الموظفين بعقود العمل بالساعة. ونحن نلاحظ بالفعل خطوات مماثلة في السوق السعودي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.”

ويضيف أيضًا محمد أن “صبّار” لا يقتصر على ربط الباحث عن عمل بفرص وظيفة فحسب، وإنما يتعدى ذلك لبناء مجتمع من الأفراد والاعتناء بهم لرفع جودة حياتهم بتوفير وتسهيل وصولهم إلى مكافآت ومزايا لا تتوفر للموظفين على نظام العمل بالساعة.”