العمل المرن للشركات

توقعات التوظيف في قطاعات التجزئة و المطاعم و المقاهي لسنة 2022

مع انطلاقة سنة 2022 بدأت كثير من الجهات المتخصصة في قطاع الأعمال والتوظيف بطرح توقعاتها السنوية لشكل سوق العمل، وما زالت التوقعات العالمية غير واضحة بخصوص استمرار جائحة كوفيد-19 أو انحسارها. لكن شهد العالم في العام الماضي تحسّن واضح في أداء بعض القطاعات مثل المطاعم والمقاهي والضيافة والترفيه، وما زالت في صعودٍ مستمر. كما أننا لاحظنا توجهًا واهتمامًا برفاهية الموظفين وتمكينهم ومنحهم الرعاية اللازمة للمحافظة عليهم خصوصًا مع ارتفاع موجة الاستقالات خلال العامين الماضية. شهدنا أيضًا توجّه ضخم للعمل المرن لحل مشاكل الدوران الوظيفي وتقليل التكلفة التشغيلية. 

هل شركتك مستعدة لسنة حافلة بالتغيرات؟ 

هنا نشاركك أبرز التوقّعات للتوظيف في القطاع لسنة 2022 🔥

1) انتعاش مستمر لقطاعات المطاعم والمقاهي في المملكة

حقق القطاع خلال 2021 م حوالي 221 مليار ريال (59 مليار دولار) بزيادة متوقعة للاستثمارات بنسبة 8% سنويًا. وعلى الرغم من الإغلاقات والخسائر التي تكبّدها قطاع المطاعم في أنحاء العالم كافة إلا أن المطاعم الصغيرة والمتوسطة في السعودية تحقق اليوم حوالي ٩٠% من الإيرادات التي كانت تحققها قبل أزمة كورونا. هذا النمو يأتي معه ارتفاع في توظيف واستقطاب المواهب لسد الاحتياج والطلب المتزايد في القطاع. 

2) التنقل بين الوظائف صار مألوف، بل يُشجّع عليه!

الله يستر، ممكن تكون أول جملة تخطر على بالك، لكن كثير من الموظفين المؤهلين يفضّلون هذا النوع من العمل المرن الموسمي الذي يتيح لهم التعلم والانتقال السريع والاكتشاف. بالإضافة إلى ذلك، بإمكانك كصاحب منشأة أو مسؤول توظيف الاستفادة من العمل المرن لتوظيف موظفين -يبيّضون الوجه- قد يكون صعب الحصول عليهم بعقود دوام كامل. 

3) استخدام التقنية لدعم جهود التوظيف والتدريب  

توجه أكثر من 70% من تجّار التجزئة للتقنية بهدف تقليل الخطوات التي يحتاجها صاحب المتجر أو المطعم في التواصل مع المرشحين للوظيفة وتقييمهم ومقابلتهم، وبالتالي تسريع عملية انضمامهم للمكان. اختصار هذه الخطوات في حل تقني يعني تركيز جهد المشرفين والمدراء في توجيه الموظفين وتعزيز جودة أدائهم ودعم الموظفين في الحصول على التقييم خلال وقت سريع مع إرشادات واضحة لتحسين عملهم. أيضًا أصبحت التقنية وسيلة جيدة للتدريب السريع أو الـonboarding، فالموظفين يمكنهم تعلم المهارات من خلال مقاطع فيديو على هواتفهم أو الاستماع لتسجيلات صوتية من مشرفيهم ومدرائهم بدون الحاجة لحضور اجتماعات شخصيًا للحصول على نفس المعلومات.

4) زيادة الاهتمام بالصحة النفسية وجودة حياة الموظفين

هذا التغيّر يخص بشكل كبير الشركات في المطاعم والمقاهي والتجزئة بسبب الجهد المستمر الحاصل للموظفين، ولا يحتاج أن يكون بشكلٍ جذري. توجد طرق بسيطة لكنها فعالة جدًا في المحافظة على موظّفينك وجذب موظفين جدد، ومنها:

  • افتح باب التواصل معهم بشكل مستمر من خلال الاستماع لهم وتقييم تجربتهم. هنا التقنية ممكن تكون عامل فعّال، ومن خلال التطبيقات يمكن مشاركة استطلاعات رأي سريعة بشكل يومي أو أسبوعي يعبّر من خلالها الموظّفين عن أفكارهم أو التحديات التي يواجهونها في مكان العمل. مجموعة الفيصلية أحد شركاءنا الذين استفادوا من هذه الفكرة واستخدموا منصة صبّار لتبادل التقييم بين الموظفين والإدارة. بهذه الطريقة تعرفوا على أي تحديات من بدايتها وحافظوا على بيئة عمل متعاونة ومريحة لكل موظفينهم.
  • قدّم الدعم عند حاجة الموظفين لأوقات الراحة أو الإجازات القصيرة وحفّز الإرشاد والتوجيه من المشرفين والمديرين، الاهتمام بتوظيف مشرفين أكفّاء مهم جدًا للمحافظة على موظّفينك لأن تواجد مدير أو مشرف غير متعاون من أكبر أسباب الاستقالات في الشركات.  

5) توجّه الشركات إلى الاعتماد على المهارات قبل الخبرات

ظهر هذا التوجه بسبب الظروف والمتغيرات الحالية وصعوبة الوصول لموظفين ذوي خبرة طويلة مع حركة الانتقالات والتسرب الوظيفي. الآن من الأفضل أن تركز على ما يعرفه ويتقنه المرشحون ويتطابق مع نوع الوظائف المتاح في شركتك. يمكن أن يكون موظفك القادم طالب جامعي متحمس للعمل لكنه لا يملك الشهادة أو الخبرة. مع المقابلة والتقييم يمكن اكتشاف إمكانياته مثل الإبداع والقدرة على التكيف والإقناع وإدارة الوقت والتعامل مع الجمهور، وكلها مهارات يمكن اكتسابها بدون الحاجة لشهادة أكاديمية.

6) ارتفاع ملحوظ في رواتب الموظفين بالقطاعات التي تتطلب مجهود جسدي 

زيادة الأجور تحصل عالميًا للأعمال مثل أعمال البناء والصيانة وصناعة الأطعمة والمشروبات وتقديمها. هذا الارتفاع صاحب الزيادة على الطلب لهؤلاء الموظفين مع حركة دوران وظيفية عالية. شركة الحكير أحد شركائنا في صبّار بدأت فعليًا بمواكبة هذا الاتجاه لتحسين بيئة العمل لموظفيها على اختلاف مهاراتهم ومواقعهم، وقامت بالاتجاه لزيادة أجور موظفي مراكزها الترفيهية لتحفيزهم وتقديم ميزات إضافية لهم تعزز من ولائهم. اطّلع على تجربة الحكير لرفع تنافسيتها في السوق

7) الاستثمار في العلامة التجارية بغرض تحسين الـ Employer Brandin

حاليًا أصبح السوق تنافسيًا أكثر، وكون الشركة تقدّم راتب وبيئة جيّدة للعمل لا يكفي للحصول على موظفين رهيبين. تحفيز الباحثين عن العمل في الإنضمام إليها من خلال التسويق والمحتوى صار تركيز الشركات. يمكن أن تكون الطرق التالية ممتعة وجديرة بالتجربة إذا كنت تبحث عن تغيير طريقة جذب الموظفين هذه السنة:

  • أطلق حملات تسويقية موجهة للفئة المستهدفة من الموظفين حسب القطاع الذي تعمل فيه.
  • استفد من برامج الإحالة (Referrals) لجذب مواهب جديدة وبالتالي بناء فريق عمل مترابط.
  • استخدم الشبكات الاجتماعية للتسويق لشركتك عبر المحتوى وبشكلٍ أدق على المنصات الجديدة مثل: البودكاست وتيك توك، وانستقرام. 
  • استخدم البيانات والتحليلات عبر استطلاعات الرأي لمعرفة رغبات الموظفين في ساعات العمل والمكان والقطاع واستهدافهم بشكل مباشر.  

في صبّار، بإمكانك طلب موظّفين بالساعة (بارت تايم) مع الاستفادة من التقنية في تتبع الموظفين وإدارتهم. صبّار تتكفل بالاستقطاب والفرز والمطابقة والمتابعة وحتى الدفع بشكل أسبوعي!