العمل المرن للشركات

الدوران الوظيفي: ماهو؟ وكيف يحلّه العمل المرن؟

توّك فاتح مطعم أو مقهى، أنت ماسك إدارة التشغيل والتوظيف وثلاث أرباع المهام الإداريّة. قررت مبدأيًا إنك تحتاج موظَفين في الصباح و٣ موظفين في الليل. حطيت الإعلان، قريت سير ذاتية، قابلت، وظّفت، درّبت.. شهرين وفلان (بنسمّيه محمد) طالع، بعدين شهر وفلان/ـة تستقيل (بنسميها نورة)، أسبوع وفلان الثالث (سعد) قرر ماعاد يجي! 

فجأة لقيت نفسك في دوامة بحث > توظيف > تدريب > استقالة، تتكرر وتأكل من وقتك وجهدك وتكاليفك! 

اللي حصل في هذا المثال هو مفهوم (الدوران الوظيفي). 

ماهو الدوران الوظيفي؟ 

هو نسبة الموظفين اللي يتركون الشغل خلال فترة زمنيّة محددة (عادةً تنحسب سنويًا أو كل ست أشهر). 

كيف يؤثر الدوران الوظيفي سلبًا على منشآتك/شغلك؟ 

  • يرفع التكاليف المادية

 التوظيف بشكل عام مكلف ماديًا، تذكر جمعية إدارة الموارد البشرية (SHRM) في الولايات المتحدة أن متوسط تكلفة استقالة موظف تعادل ثلث دخله السنوي. إضافةً لذلك، في حال كان عندك تدريب خاص مثل تدريب الباريستا وكان الدوران الوظيفي عندك مرتفع، فأنت في الواقع تدرّب كفاءات يستفيد منها غيرك. 

  • يستهلك الموارد البشرية

سواءً كان عندك فريق متخصص للاستقطاب والتوظيف أو كان اللي ماسكها شخص واحد، عملية التوظيف تستهلك وقت وجهد وتكرارها بشكل دوري مع الدوران الوظيفي يعتبر هدر. أحيانًا، وخصوصًا في الحالات الطارئة، ممكن يحصل توظيف لشخص غير مناسب للمكان فقط لسد الحاجة، ومايجلس أسبوعين في المكان، ثم تتكرر الدوامة بدون توقّف! 

  • يشتت الانتباه عن النمو

خصوصًا للمنشآت الصغيرة والمتوسطة. تنشغل في دوّامة إيجاد البديل وحل المشاكل بدل التركيز على نمو العمل وتعزيز نقاط قوته. 

  • يؤثر على سمعة المكان

كثرة الاستقالات من أي منشأة قد تحبط أي راغب للعمل فيها من التقديم للعمل. تخسر كفاءات مستقبلية بسبب كثرة الدوران الوظيفي في منشآتك.


ماهي أسباب الدوران الوظيفي؟ 

بنتحدّث هنا عن الدوران الوظيفي لقطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات تحديدًا. بحكم أنها أكثر قطاعين في نسبة الدوران الوظيفي. 

تتعدد الأسباب وتختلف بين أمور تحت تحكمك، وأمور خارجة عن سيطرتك! بإمكانك قراءة مقالة تتحدث عن أسباب استقالة الموظفين السعوديين (اقرأ: لماذا يستقيل الموظف السعودي من عمله في التجزئة؟ الراتب مو أهم شيء!)،لكن هنا بنشرح لك ٣  أسباب رئيسية للدوران الوظيفي: 

١. وظائف الصف الأمامي تعتبر انتقاليّة

الواقع المهم اللي لازم تتقبّله هو إن هذه الوظائف -في كل مكان في العالم- تعتبر وظائف “انتقاليّة” أو موصّلة، يستخدمها الشخص عشان يصل لنقطة معيّنة فقط. نسبة الإلتزام فيها والنظر لها كـ”مهنة طويلة المدى” قليلة. في المملكة تحديدًا، كثير من الفئة العاملة في المقاهي والمطاعم ومحلات التجزئة طلاب وطالبات، يعملون إما لزيادة دخل أو لاكتساب خبرات معيّنة (اقرأ: تقرير | تعرّف على السوق السعودي للعمل.). هذا مثال لسبب يعتبر خارج عن سيطرتك تمامًا، ماتقدر تغيّر حقيقة إنه معظم الناس مايبغون يكونون كاشير طول حياتهم. لكن تقدر تتقبّله وتقرر بناءً عليه

٢. النمو الوظيفي

وهذه نقطة تتبع اللي قبلها. واحد من الأسباب اللي تخلّي هذه الوظائف مؤقتة وموصّلة هو قلة النمو الوظيفي فيها. فرع فيه ٦ موظفين، منطقيًا، لا يمكن يترقّون كلهم لمدير فرع. طيب كيف يتطوّر في عمله؟ خصوصًا إن النمو الوظيفي يرتبط بنمو الراتب والبدلات. هذا سبب يعتبر في نطاق سيطرتك جزئيًا

٣. بيئة العمل 

تكلّمنا في مقالات سابقة عن تأثير بيئة العمل على الالتزام الوظيفي (اقرأ: بيئة عمل محفّزة > استمرارية عالية). ووضعته مؤسسة العمل (The Work Institue) كواحد من ٣ أسباب رئيسية للاستقالة. بيئة العمل الإيجابيّة تؤثر بشكل مباشر على علاقة الفريق مع بعض، حرصهم على العمل، واستمراريتهم فيه. وهذا سبب تحت سيطرتك ١٠٠٪. 


كيف تتعامل مع مشكلة الدوران الوظيفي بفاعلية؟ 

١. حدّد أسباب المشكلة موضوعيًا

هل عندك خلل في واحدة من خطوات التوظيف؟ هوية الموظفين اللي تبحث عنهم واضحة؟ تأخذ وقتك مع كل موظف لتعرفه وتدربه صح؟ بيئة العمل إيجابية وداعمة؟ هل عندك برنامج تطوّر وظيفي واحد؟ (اقرأ: تقرير | كيف نجحت مجموعة الفيصلية  في بناء بيئة عمل محفزّة للموظّفين؟). 

بعض هذه الأسئلة تقدر تجاوب عليها بنفسك، وبعضها من خلال الرجوع لمصادر موضوعيّة. إلا إن أهم هذه الأسئلة بتجيك إجابتها من موظفينك! تأكد دائمًا إن باب التواصل بينك وبينهم مفتوح. 

٢. تقبّل الأمور اللي ماتقدر تغيّرها، واعمل معها! 

جاك موظّف وطلع لأنه خلص المدة (عدد الرواتب) اللي يحتاجها عشان فلوس الآيفون الجديد. هذا نموذج من نماذج عديدة في سوق العمل اليوم يتعاملون مع العمل كوسيلة توصّلهم لغاية، وكثير منهم غاياتهم من وظائف الصفوف الأمامية قليلة. ذكرنا سابقًا إن هذه حقيقة لا يمكنك تغييرها.. إلا أنه بإمكانك العمل معها وبناءً عليها! وهذا يوصّلنا لأهم حل للتعامل مع مشكلة الدوران الوظيفي


العمل المرن والدوران الوظيفي

من هو موظف العمل المرن؟ 

موظّف يجيك لمدة معيّنة من الزمن حسب احتياجك، ينتهي عمله معك مجرّد ماتنتهي المدة المحددة. 

كيف يساعدك العمل المرن مع مشكلة الدوران الوظيفي؟ 

شركات تشغيل موظفي العمل المرن (مثل صبّار)، يصلون منشآتك بموظفين حسب احتياجك لهم. بغض النظر هذا الاحتياج موسمي أو أسبوعي أو يومي. الميزة هنا إنك مايحتاج تبحث، ولا تستقطب، ولا تقابل، ولا تشيل ضمان أو تأمين الموظف. 

اللي تسويه هو إنك تطلب الموظف، ويوفّرونه لك (اقرأ: كيف تستفيد من موظفين العمل المرن؟ | تعرّف على صبّار للشركات).

وبذلك

  1. تتخلص من التكاليف المادية، والموارد البشرية المستهلكة في عملية الاستقطاب والتوظيف. 
  2. تركّز جهودك وجهود فريقك على نمو العمل والمنشآة (اقرأ: مجموعة الحكير | 80% تطوير في الأداء عند التوظيف بالعمل المرن). 
  3. تضمن وجود بديل لكل موظف يترك المكان. 
  4. تقلل نسبة الدوران الوظيفي لأنك تتعاقد حسب احتياجك

هل يكفونك موظفي العمل المرن؟ 

لا، غالبًا بتحتاج عدد قليل من الموظفين بعقد عمل كامل مع موظفي العمل المرن، وموظفين العمل الكامل هم اللي لازم تحرص توفّر لهم برنامج تطور مهني واضح. لكن، تذكّر إنه الآن بدال ماتحتاج برنامج تطوّر لست أشخاص في فرع واحد، بتنفذّه لشخص أو شخصين فقط! وهذا خيار واقعي أكثر. 

تعرّف أكثر على العمل المرن، وصبّار، وكيف نقدر نساعدك مع مشكلة الدوران الوظيفي:

اطلب موظفين بالساعة الآن.