العمل المرن للشركات

٥ أسباب رئيسية لاستخدام العمل المرن في الشركات

الأغلب سمع عن مصطلح “العمل المرن” أو Gig Economy الذي زادت شعبيته مؤخرًا. كثر استخدام المصطلح بالتحديد بعد إطلاق نظام العمل المرن حديثًا في السعودية في سنة ٢٠٢٠ م. وهو نظام يمكّن الباحث عن عمل وصاحب العمل من التعاقد بمرونة ويكون فيه الأجر على أساس ساعات العمل المنجزة بدون الالتزام بفترة التجربة أو مميزات عقود العمل بدوام الكامل. لكن لماذا تتوجّه الشركات لاستخدام العمل المرن؟ وكيف تستطيع كصاحب عمل أن تستفيد من هذا النظام؟

.منذ إطلاق نظام العمل المرن بدأت تجارب تفعيل العمل المرن تدريجيًّا في الشركات بمجال المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية. وأصبح التركيز على وظائف الخط الأمامي Front of The House Jobs التي لا تتطلب وقتًا طويلا للتدريب حتى ينخرط الموظف لبدء العمل. أبرز الوظائف التي تمّ تفعيل العمل المرن فيها: 

  • كاشير 
  • مسؤول استقبال و ضيافة
  • ممثل مبيعات
  • مسوّق أو بروموتر 
  • منظم الفعاليات 

لكن لماذا توجّهت الشركات لاستخدام العمل المرن؟

٥ أسباب لاستخدام العمل المرن في المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية:

١. تقليل التكاليف التشغيلية 

من الأسباب الرئيسية لتوجّه الشركات للعمل المرن هو تقليل التكلفة التشغيلية في فروعها. بالاعتماد على التوظيف بدوام كامل تصبح الشركة في مواجهة تحدي أن يكون عدد الموظفين أكثر من عدد حاجتها في بعض الأوقات overstaffed، أو يكون لديها نقص في عدد الموظفين understaffed في أوقات أخرى. وذلك مبنيًا على ارتفاع وانخفاض الإيرادات بحسب أوقات الذروة لفروع الشركة.

لذلك الحل الأمثل لمواجهة هذا التحدي في اختلاف احتياج الموظفين هو العمل المرن والذي من خلاله يمكنك رفع وخفض تكلفة التوظيف لمطابقة المبيعات بشكل مستمر خلال السنة كما هو موضح في الصورة. 

يوضح الرسم البياني ثبات تكلفة التوظيف بدوام كامل رغم تذبذب المبيعات بينما في التوظيف المرن تجد أن .التكلفة ترتفع وتنخفض بما يتماشى مع المبيعات

قارن بين تكلفة التوظيف بالعمل المرن بالدوام الكامل في السوق السعودي

٢. توظيف الشخص المناسب (بنموذج Flexible to full-time) 

قرارات التوظيف الخاطئة تضيّع الكثير من الوقت والجهد في الاستقطاب والمقابلات والتعيين ثم التجربة. وتأخذ هذه الخطوات بالعادة من ١٠ إلى ٢١ يوم لبدء عمل موظف الدوام الكامل. أما عند استخدام مزوّدي خدمات التوظيف المرن (بالساعة) تستطيع الشركات تجربة الموظفين ومراجعة أداءهم في العمل على أرض الواقع مباشرة. وذلك يبيّن كفاءة الموظف ومدى التزامه وجديّته. وفي حال كانت التجربة ممتازة للطرفين يتم الاتفاق وتقديم عرض وظيفي بدوام كامل أو جزئي.

فتستطيع الشركة بذلك تقليل تجارب التوظيف غير الناجحة بنقل موظف العمل المرن المميز إلى الدوام الكامل. ويساعدها ذلك على تقليل تكاليف التوظيف واختصار الوقت وهو نموذج توظيف معروف ويستخدم عالميًا. 

٣. تغطية الاحتياج المؤقت أو الطارئ 

  • المواسم

بالنسبة للشركات وخاصة في قطاع التجزئة والخدمات تعتبر مواسم التخفيضات والأعياد المناسبات الرسمية فرصة لا تعوّض لرفع المبيعات. ومعها يأتي ضغط عالي في الطلب ويصبح هناك احتياج ملح لزيادة عدد الموظفين لتغطية هذا الطلب والاستمرار بتقديم تجربة عميل رائعة. 

  • الاحتياج الطارئ 

كثير من الأشياء الغير متوقعة تحدث يوميًا وتسبب تحديات تشغيلية من غياب لموظف أو استقالات مفاجئة. بالتأكيد سيؤثر على تغطية ضغط العمل في ذلك اليوم ويكون ضحية ذلك الموظفين الملتزمين. في العمل المرن يمكنك طلب موظف للعمل شفت واحد طارئ والدفع له بساعات العمل! تعرّف على تجربة هامبرغيني في تغطية الاحتياج الطارئ لديها عن طريق توظيف 80 موظّف في 48 ساعة

  • الفعاليات والمشاريع المؤقتة 

تشارك الكثير من المطاعم والمقاهي في فعاليات سواء كان بفتح محل مؤقت pop-up store أو بفود ترك Food Truck. وهنا يكمن التحدّي في نقل الموظفين من الفروع للعمل في المشاريع المؤقتة. لكن من خلال العمل المرن تستطيع استقطاب موظفين لتغطية هذا النقص في الفروع بمدة الفعالية أو المشروع المؤقت. الميزة في العمل المرن أنه يمكنك من الحصول على الطاقم بسرعة وبحسب أوقات زيادة الطلب في اليوم. 

٤. اكتشاف مجموعة كوادر جديدة

تستفيد الشركات من العمل المرن في اكتشاف كادر وظيفي جديد وبمهارات مختلفة. وذلك لكون العمل المرن مناسب لاحتياج فئة معيّنة من الأشخاص الذين يناسبهم نمط عمل مرن مثل الطلاب وبعض الموظفين لكنهم بحاجة إلى دخل إضافي. من الطبيعي أن هؤلاء الأشخاص لا يلتفتون لإعلانات وظائف الدوام الكامل بالرغم من حماسهم للعمل وحاجتهم للدخل. وذلك لعدم قدرتهم على التفرغ لساعات طويلة في اليوم كما هو مطلوب في الدوام الكامل. لذلك عند استقطابهم بالعمل المرن فأنت تكتشف كادر جديد يضيف قيمة مميزّة لمشروعك. فالكل مستفيد بهذه الطريقة، الموظف سيحافظ على طريقة عمله المرنة وصاحب العمل سيستفيد من خبرات الموظف ومهاراته المتنوعة.

٥. سهولة التوظيف المرن اليوم

تتوفر في السعودية شركات متنوعة تقدم خدمات التوظيف المرن أو بارت تايم للشركات بقطاع التجزئة والخدمات. ومن هذه الشركات صبّار، والتي تمكنك من الحصول على موظفين جاهزين لبدء العمل تمّ استقطابهم وتأهيلهم، وأيضًا تتابع حضورهم وخروجهم والدفع لهم. باستخدامك لمزوّدي خدمات التوظيف فأنت تخفف على نفسك عبء الاستقطاب والجدولة في الفروع ومتابعة الحضور وتحويل الرواتب. وبذلك تكون قللت الجهود التشغيلية على فريقك وأدرت فروعك بكفاءة وقدّمت تجربة ممتازة لعملائك. 

ختامًا، تختلف الأسباب لتوجّه الشركات للعمل المرن لكن ما هو واضح اليوم أن العمل المرن يساهم في خفض تكاليف التشغيل في قطاع المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية. وذلك لكونه يتماشى مع طبيعة القطاع في تذبذب الضغط والإيرادات فيه وهو أيضًا يساعد في رفع جودة الخدمة ومستوى رضى العملاء. إذا أردت أن تعرف كيف تبدأ باستخدام العمل المرن، تواصل مع فريقنا لاستشارة مجّانية!

هل شركتك مستعدة لاستخدام العمل المرن؟