تجارب العمل المرن

أهدافك للعام الجديد، خطوة بخطوة

مين منا ما جرّب يكتب أهداف السنة الجديدة؟ أو على الأقل تحمّس وتأثر بمن حوله وفكّر في تحديد أهدافه؟ لكننا فجأة نوقّف في منتصف الطريق ويقل الحماس تدريجيًا، نحقق هدف أو هدفين من بين عشرة أهداف تظل معلقة وتنتقل للعام القادم، وحسب دراسة نشرتها مجلة فوربس العالمية، 8% فقط من الأشخاص يلتزمون بتحقيق أهدافهم، والأسباب كثيرة وتختلف من شخص لآخر، لكن الشيء اللي نقدر نتعامل معه هو معرفة قدراتنا، وعليها نحدد أهدافنا اللي تتناسب معها.

وفي هذه التدوينة راح نعرض لك خطوات تساعدك تخطط لأهدافك وتحققها، ونشاركك بعض تجارب شيوخ صبّار في الوصول لأهدافهم..

مرحلة التخطيط لأهدافك

1) اكتب قائمة أهدافك بوضوح

رتّب الأهداف حسب أولويتها وأهميتها عندك، ودوّن كل هدف، وحدد المتطلبات اللي تسهّل تحقيقه، والوجهة الأخيرة اللي ودّك توصل لها.

مثلًا لو أنت طالب جامعي ولاحظت إن مهارات التواصل عندك تحتاج تطوير:

  • الهدف: تطوير مهارات التواصل.
  • الأدوات اللازمة لتحقيق هذا الهدف: عمل مرن يتناسب مع دوامي وفي مجال يمكنني من التواصل مع الآخرين (كاشير، مقدّم طعام، خدمة عملاء)
  • الوجهة: أصير متحدّث جيد وأقدر أقدّم نفسي بشكل محترف في المقابلات الوظيفية، ومتمكن من تقديم العروض الفنية.

2) حدّد إطار زمني لكل هدف

كل هدف يحتاج فترة زمنية معينة، لا تترك أي هدف مفتوح بدون تحديد الفترة اللازمة لتحقيقه.

اكتب أمام كل هدف الوقت اللي يحتاجه، مثلًا: لو ودّك تطوّر لغتك الإنجليزية، حدد نوع البرنامج التدريبي اللي تحتاجه، وحدد عدد الساعات اللي تحتاجها يوميًا لحضور البرنامج، والفترة الزمنية اللي راح تنهي فيها البرنامج بالكامل.

3) جهّز قائمة الإنجاز

جدوِل قائمة أهدافك لمتابعة أدائك وإنجازك، وتحديد أماكن الخلل ومحاولة معالجتها، ولا تنسَ تحتفل بكل هدف تحققه ولو كان صغير.

4) خلّيك مرن

الأكيد راح تطرأ عليك ظروف خارجة عن إرادتك ممكن تغير مسارك وخطتك اللي رسمتها، لكن امتلاكك لمهارة المرونة يمكّنك من التعامل مع هذه المتغيرات الطارئة وإعادة ضبط أهدافك وخططك وتوجيه العجلة من جديد للطريق الصحيح.

5) نظّم وقتك

كل شيء ممكن يتحقق لو نظمت وقتك حسب أولوياتك، وهذا الشيء اللي اتفق عليه كثير من شيوخ صبّار، وكيف ساعدهم نظام الشفتات في تنظيم وقتهم.


كيف أنظم وقتي؟

  • رتّب أولوياتك كل يوم: حدد الأولويات المهمة والعاجلة، أو البسيطة اللي تقدر تبدأ فيها وتنهيها بوقت قصير.
  • حدد وقت لكل مهمة: حصر كل مهمة في وقت معين يساعدك على التركيز والإنجاز بشكل أفضل
  • لا تنسَ وقت الراحة: من المهم تاخذ استراحة بين المهام ولو لوقت قصير حتى تحافظ على تركيزك وطاقتك، مثلًا فكّر في نشاط تحبه وسوّيه. تمشّى، مارس رياضة سريعة، تأمّل.
  • نظّم وقتك بالكتابة: اكتب مهامك اليومية بدفتر ملاحظاتك، أو بالتقويم، أو تقدر تعتمد على أدوات تنظيم الوقت التقنية اللي تسهّل لك إدارة وقتك.
  • خطط لليوم الثاني: حاول تبدأ يومك بفكرة واضحة عن كل مسؤولياتك ومهامك، وفي نهاية يومك اكتب قائمة بمهام اليوم اللي بعده حتى تستعد ذهنيًا ونفسيًا.

تجربة شيخنا مُثنّى في تنظيم يومه:

مُثنّى نقل لنا تجربته في العمل المرن وكيف تمكّن من تنظيم وقته وقدر يخلق توازن بين العمل وروتينه اليومي:

 “أحب بداية كل أسبوع أدخل تطبيق صبّار وأسجل بالشفتات اللي تناسبني خلال الأسبوع، وبعدها أكتب بالتقويم جدولي للعمل المرن، وأفتح المفكرة وأكتب أجندة الأسبوع بما يتناسب مع عملي، حتى أقدر أوازن بين العمل والترفيه وأي مجالات ثانية بحياتي، وآخر خطوة أنقل الأشياء المهمة اللي ممكن أنساها لتطبيق المهام الأسبوعية بجوالي حتى أقدر أرجع لها وأتابعها بأي وقت وأي مكان”

بكذا، انتهينا من مرحلة التخطيط لأهدافك والخطوات اللي تساعدك في تحقيقها، ننتقل لمرحلة تنفيذ الأهداف.

مرحلة تنفيذ أهدافك

1) حدد عدد الأهداف المناسب لك

قبل تحديد عدد الأهداف، لا تنسَ أنه من المهم تتنوّع أهدافك بين البسيط والصعب، لا تخلي قائمة أهدافك كلها أهداف طويلة المدى حتى ما تمل وتُحبط.

طيب “كيف أعرف عدد الأهداف المناسب لي؟”

بعد ما كتبت كل أهدافك اللي ودّك تحققها، اتبع هذه الخطوات:

2) ركز على الأهداف القصيرة

الأهداف الطويلة اللي تحتاج وقت طويل تشعرك بالخمول والكسل، لكن تقسيمك لهذه الأهداف إلى صغيرة يساعدك في الوصول لها، مثلًا لو عندك هدف خسارة 20 كيلو من وزنك خلال سنة، ابدأ بالربع الأول من السنة وركز عليه، مثلًا خسارة 5 كيلو خلال الثلاثة الشهور الأولى، وهكذا..

3) غيّر أهدافك من السلبية إلى الإيجابية

إيش نقصد بهذه النقطة؟

يعني مثلًا لو كان هدفك “التوقف عن أكل الوجبات السريعة”، لما تكتبه، غيّر صياغته لـ “أبغى أصير شخص صحي” ولو كنت تواجه بعض الصعوبات في عملك، فكّر بالنتيجة الحلوة اللي راح تحصل عليها، بهذه الطريقة تحفّز ذهنك حتى يساعدك في العمل وتوصل لهدفك وأنت مستمتع بالرحلة. 

تجارب الآخرين دائمًا تحفزنا حتى نبدأ ونحقق المزيد من النجاح، وهنا بعض التجارب الناجحة لشيوخنا اللي قدروا يحققون أهدافهم وينظمون وقتهم

كيف ساعد العمل المرن شيوخنا في تحقيق أهدافهم؟

سلطان الرشيد

سلطان كان هدفه تطوير نفسه وتنظيم وقته.

“بما إني طالب جامعي، فالحمد لله نجحت في تطوير مهاراتي والموازنة بين نشاطي التطوعي ودراستي الجامعية وعملي المرن، بالإضافة للنشاطات الترفيهية الخاصة فيني.

وجدولي كالتالي:

  • أيام الأسبوع: من الأحد إلى الأربعاء أداوم بالجامعة، وبالليل أروح النادي.
  • يوم الخميس: ما عندي دوام جامعي، وهو يوم خاص بصبّار والعمل المرن، وبالليل للأهل أو الأصحاب والترفيه.
  • الجمعة والسبت: أحرص إن دوامي يكون صباحي حتى أفضى بقية اليوم للمشاركة بنشاطات تطوعية أو للراحة والمذاكرة. والحمدلله مرتاح على هذا النظام.”

أحمد الزهراني

أحمد هدفه كسب مهارات وخبرة إضافية بجانب عمله الأساسي.

أنا مستقل لحالي، أعمل أخصائي صحة وفم وأسنان، وأحب عملي جدًا وأركز عليه لأنه أولوية عندي، بالإضافة لعملي الجزئي عن طريق صبّار كمقدّم طعام وكاشير، والحمدلله قدرت أوفّق بين عملي وحياتي الخاصة.

نصائح أحمد:

  • خلي ذهنك صافي.
  • وفّر جهدك حتى تحافظ على طاقتك طول اليوم.
  • فكّر بالأشياء الحلوة اللي راح تحصل عليها بعد انتهاء عملك.
  •  اهتم بصحتك.
  •  عيش التجارب الجديدة وطوّر من نفسك.

هدى المطيري

شاركتنا هدى خطواتها في تنظيم يومها واللي تساعدها في إنجاز مهامها وتحقيق أهدافها:

  • أقضي عطلة الأسبوع مع العائلة.
  • أرسم خطة يومية حتى أنهي المهام اللي عندي
  • أحرص على كتابة أهدافي الأسبوعية وأرتبها حسب الأولوية.

الآن دورك حتى تحقق أهدافك وتطوّر مهاراتك، السنة الجديدة بدأت، راجع مخططاتك وابدأ في تحديد أهدافك، وانطلق وحققها ✨